التصنيف: حديث الجمعة

مقالة

حديث الجمعة: حقائق عن حزب النهضة قبل الحكم وبعده (1)

تعالت أصوات، منها الرصينة كصوت المفكر يوسف الصديق، إلى إبطال كل شرعية لحزب النهضة بعد الحقائق التي بدأت تظهر بخصوص حقيقة طبيعة الحركة بعد صعودها للحكم ودعواها الكاذبة في تقمص الأخلاقية الإسلامية والمنهجية الديمقواطية.

مقالة

حديث الجمعة : لعبة الحق الذي يُراد به باطلا في القوانين التونسية

من المعلوم أن القوانين التونسية الحالية جائرة في العديد من نصوصها، بل هي باطلة لتناقضها مع الدستور. رغم ذلك، لا يفتأ القضاة يطبقونها، خارقين الفهم الصحيح للعدالة؛ ولا يجرؤ الساسة لا على الإسراع بإبطال تلك القوانين الهاتكة لهيبة القانون، ولا بمطالبة الأمن والنيابة العمومية عدم اللجوء إليها لصفتها غير الشرعية بمخالفتها للدستور، شرعية البلاد الوحيدة.

مقالة

حديث الجمعة : حق المثلية في الإسلام كطبيعة بشرية

من المتوقّع أن يقع عرض مشروع قانون في إبطال تجريم المثلية بتونس اعتمادا لا فقط على القانون بل وأيضا على أن المثلية في الإسلام فطرة بشرية وأن الحق المثلي ثابت في هذا الدين بخلاف ما كانت عليه الحال في اليهودية والمسيحية.

مقالة

حديث الجمعة : النشأة المستمرّة للتزمّت في الإسلام

  التزمّت في الإسلام نشأ مع نشأة إسلام السياسة الذي بدأ يتجلّى، كما سبق أن بيّنا، مع هيمنة قريش على الدين الجديد؛ وهذا تزامن مع فتح مكة، ثم أخذ يتمكّن شىئا فشيئا من مفاصل الدولة الجديدة مستغلا طبيعة الإسلام الثنائية لصفته الروحانية كدين وصبغته السياسية كمعاملات للدنيا.   بقلم فرحات عثمان ولئن كانت هذه الطبيعة...

مقالة

حديث الجمعة : الإسلام السياسي و إسلام السياسة

  إنه من الخطأ اعتقاد الإسلام السياسي منافيا للدين، أو أنه صفة هجينة له؛ إذ الإسلام جوهريا دين ودنيا؛ لذا، فهو سياسة بطبيعة حاله المكينة. إلا أن هذا المعنى للإسلام السياسي ليس ذاك الذي عهدناه تحت مسمّى islam politique والذي هو أحرى بأن يُسمّى إسلام السياسة ويُنعت بالفرنسية islamisme، كما نبيّنه. بقلم فرحات عثمان السياسة...

مقالة

الوهم الديني ..أو إسلام اليوم الافتراضي

بخصوص الوهم والتوهّم، في معلّقته الشهيرة التي مطلعها: أَمِن أُمِّ أَوفى دِمنَةٌ لَم تَكَلَّم** بِحَومانَةِ الدُرّاجِ فَالمُتَثَلَّمِ،ِ يقول زهير بن أبي سلمى: وَقَفتُ بِها مِن بَعدِ عِشرينَ حِجَّةً ** فلأيًا عرفتّ الدار بعد توهم                                          ...

مقالة

حديث الجمعة: خطيئة الإسلام الأصلية بالمغرب الأمازيغي

  بقلم فرحات عثمان  في التاسع عشر من جويلية سنة 711 مسيحية، الموافق للثامن والعشربن من رمضان سنة 92 هجرية، انتهت المعركة الطاحنة التي جرت بين الجيوش المسلمة بقيادة الأمازيغي طارق بن زياد والجيوش الإسبانية بانتصار المسلمين وفتح شبه جزيرة الأندلس. كان هذا النصر لجيوش الإسلام المتكونة من عناصر عربية وأمازيغية. 

مقالة

حديث الجمعة: شرف النقابة الشغيلة في الميزان

بقلم فرحات عثمان يتواصل تعليق الدروس لليوم الرابع بقرار من الجامعة العامة للتعليم الثانوي لأسباب أساسها مادية ظاهريا، بينما هي فعليا أيديولوجية، تهم الوضع العام للتعليم وللبلاد. لذلك لا يهم النقابة مصير التلاميذ هذه السنة، إذ تراه تضحية تهون في حربها، لا مع الحكومة الحالية فقط، بل وأيضا مع النظام القائم.

مقالة

حديث الجمعة: محمد الإسلام ومحمد المسلمين

بقلم فرحات عثمان في «رمل وزبد» يكتب جبران خليل جبران أنه «مرّة كل عام، في بستان بين تلال لبنان، يلقى عيسى الناصري عيسى النصارى ويتحادثان طويلا، وفي كل مرة يمضي عيسى الناصري وهو يقول لعيسى النصارى: «يا صديقي، إني لأخشى ألا نتفق أبدا.. أبدا».

مقالة

حديث الجمعة: يوم الأرض وسنّة الرسول في فلسطين

بقلم فرحات عثمان اليوم، الثلاثين من مارس، تحتفل فلسطين وكل الغيورين على الحق الفلسطيني الضائع، بيوم الأرض، وهو يخلّد ما حدث من مآسي في الثلاثين من مارس آذار سنة 1976. إلا أن من المؤسف، بل المقرف حقا، أن ليس في هذا الاحتفال إلا ما تعودناه من جعجة بلا طحن؛ وهذا في أفضل الحالات.

error: لا يمكن نسخ هذا المحتوى.