الرئيسية » جندوبة: وزراء يحضرون مجلسا جهويا خاصا بمدينة فرنانة

جندوبة: وزراء يحضرون مجلسا جهويا خاصا بمدينة فرنانة

%d9%81%d8%b1%d9%86%d8%a7%d9%86%d8%a9

التأم أمس الأحد بولاية جندوبة اجتماع استثنائي للمجلس الجهوي بحضور عدد من الوزراء واتخذ عدة قرارت تهم معتمدية فرنانة وباقي الولاية.

وكان اعقاد هذا الاجتماع بمشاركة وزراء حكومة الشاهد أحد مطالب المواطنين المحتجين منذ أكثر من عدة أيام في مدينة فرنانة.

وقد اتخذ المجلس الجهوي قرارا بتسوية وضعية أرملة الشاب المتوفي وسام النصري الذي أضرم النار في جسده وتوفير مورد رزق لها قبل موفى الشهر الجاري وفتح تحقيق حول ملابسات وفاته بالإضافة إلى عدد من القرارات الهادفة إلى دفع التنمية بمدينة فرنانة

وحسب وثيقة رسمية، حصل عليها مراسل وات بالجهة حملت توقيع كل من وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب والوزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالعلاقات مع مجلس النواب إياد الدهماني بالنيابة عن الوفد الحكومي ووالي جندوبة أكرم السبري، فقد تقرر إحداث فرع محلي للديوان الوطني للتطهير بمدينة فرنانة والانطلاق في أشغال تهيئة دار الخدمات بمدينة فرنانة وفي اعداد ملفات طلب العروض لتطهير ثلاثة أحياء شعبية بالمدينة بالاضافة إلى تقديم آجال انجاز تهيئة حي بني مازن بكلفة قدرها 950 ألف دينار إلى بداية سنة 2017 عوضا عن بداية سنة 2018.

كما تقرر اعداد دراسة لتوسعة المنطقة الصناعية بفرنانة وتمويل مشاريع المسلخ والسوق البلديين بالمدينة عن طريق صندوق القروض ومساعدة الجماعات المحلية فضلا عن تجهيز كافة بلديات ولاية جندوبة بمعدات نظافة على أن يتم تسليمها قبل موفى السنة الحالية. أما بخصوص المشاريع التنموية الفلاحية فقد تقرر الانطلاق في دراسة توسعة المنطقة السقوية بفرنانة قبل موفى الثلاثي الأول من السنة المقبلة واعداد دراستين الأولى لتوحيد تعريفة مياه الري والثانية لتزويد منطقة السواني بالماء الصالح للشرب بالتوازي مع تقدم مشروع المحاور الكبرى في اجل اقصاه 10 نوفمبر المقبل بالاضافة إلى اعداد مشروع لتنقيح مجلة الغابات قبل موفى السنة الحالية من قبل وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.

وقد حضر اجتماع النيابة الخصوصية للمجلس الجهوي بالاضافة إلى أعضاء مجلس نواب الشعب وممثلي المجتمع المدني وفد حكومي ضم، بالاضافة إلى سمير الطيب وإياد الدهماني، وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر وكاتب الدولة لدى وزير الفلاحة مكلف بالموارد المائية والصيد البحري عبد الله الرابحي، وقد قام الحضور عقب الاجتماع بزيارة ميدانية إلى مدينة فرنانة شملت منزل أرملة الشاب المتوفي وسام النصري والسوق والمسلخ البلديين والمنطقتين الصناعية والحرفية بالمدينة.

يذكر أن الناطق الرسمي للحكومة ، والوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقة مع مجلس نواب الشعب، إياد الدهماني أعلن الخميس الماضي أنه تقرر عقد مجلس جهوي بولاية جندوبة اليوم الأحد، بحضور عدد من أعضاء الحكومة، لمتابعة الوضع التنموي في الجهة ومعتمدياتها.

وقد شهدت مدينة فرنانة التابعة لولاية جندوبة حالة من الاحتقان الاجتماعي منذ أكثر من أسبوع على خلفية وفاة الشاب وسام النصري يوم الأحد الماضي متأثرا بحروق بليغة إثر إقدامه يوم 7 سبتمبر الجاري على سكب كمية من البنزين وإضرام النار في جسده.  ويأتي قرار الاجتماع على اثر مطالبة عدد من المحتجين بمدينة فرنانة بضرورة تحول وفد وزاري إلى المدينة للنظر في مطالب أهالي الجهة المتمثلة بالاساس في تشغيل أرملة الشاب الراحل وفتح تحقيق إداري وقضائي لتحديد ملابسات الحادثة وإقالة معتمد الجهة وعدد من المسؤولين الآخرين وبعث دار للخدمات الإدارية وتفعيل المشاريع التنموية المعطلة الأمر الذي أدى إلى اصدار رئيس الحكومة يوسف الشاهد يوم الجمعة الماضي قرارا باعفاء كل من والي جندوبة ومعتمد فرنانة وكاتب عام بلدية فرنانة من مهامهم.

ع.ع.م. (وات) 

Leave a Reply

Your email address will not be published.