الرئيسية » داعشي يجهز ابنته لتفجير نفسها في دمشق (فيديو)

داعشي يجهز ابنته لتفجير نفسها في دمشق (فيديو)

 

فجرت  طفلة سورية  تدعى  فاطمة تبلغ 8 سنوات  و التي  أعدّها والدها الارهابي السابق في “جبهة النصرة” عبد الرحمن شداد “أبو فاطمة”، لتنفيذ عملية إنتحارية بدمشق .

و قد نشر  مقطع فيديو، للطفلة  التي فجّرت نفسها في مركز الشرطة في منطقة الميدان بالعاصمة السورية دمشق يوم الجمعة الماضي.
وتبيّن أن الطفلة واسمها فاطمة نحو (8 سنوات) قد أعدّها والدها، وهو ارهابي سابق في “جبهة النصرة” والمدعو عبد الرحمن شداد “أبو فاطمة”، لتنفيذ العملية.

ويبيّن الفيديو محادثة بينه و بين  ابنته  وإلى جانبه ابنته الأصغر إسلام..

و حسب قناة العربية فإنه لم يُعرف ما إذا كانت الطفلة إسلام قد شاركت في تنفيذ العملية الانتحارية، حيث ودّعت الأم الطفلتين معاً.

وأعلن الارهابي السابق  أن طفلته لم تفجّر نفسها من المرة الأولى، ذلك أنها امتنعت  عن ذلك لعدم وجود عدد كاف من عناصر الشرطة السورية. وأنّ الفريق الذي كان ينسّق دخول الطفلة إلى مركز الشرطة، طلب منها إلغاء العملية إلا أنها رفضت قائلة “لا، أريد أن أقابل وجه الله”، قبل أن تعود وتنفذ العملية، بحسب ما قال والدها..

وقالت فاطمة لأفراد الشرطة إنها ضائعة، حتّى تمكنت من دخول المبنى “وعثرت على العدد المناسب لتنفيذ العملية”، على ما صرّح والدها، الذي زعم أن ما دفع ابنته للقيام بذلك هو “الانتقام لأطفال حلب”.

الأب هو أبو نمر، وهو معروف كعنصر سابق في جبهة النصرة، من غوطة دمشق.

ما أطلقت عليه الأم التي قتلت ابنتها “غزوة دمشق” لم يسفر عن قتلى بصفوف الشرطة التابعة للنظام السوري، وإنما بقيت الغزوة في إطار قتل الطفلة وجرح بضعة عناصر، ولكن ذلك لم يمنع الأم “القاتلة” من تسميتها “غزوة دمشق”.

و.ق

Leave a Reply

Your email address will not be published.