الرئيسية » عبير موسي: عبير فواح للوطن و سم زؤام لأعدائه

عبير موسي: عبير فواح للوطن و سم زؤام لأعدائه

المناضلة في سبيل الحق و النور و التقدم و ضد الظلامية والانغلاق والفساد المستشري كالسرطان في جسد الوطن.

عبير الوطن تعرضت و لا تزال لشتى أنواع العنف المعنوي و المادي و لكنها باقية، صامدة، نموذجا فذا للمرأة التونسية المكافحة العنيدة التي لا تقبل الظلم و لا الضيم تحت أي يافطة كانت. ولا تهادن و لا تبيع و لا تشتري في الغرف المظلمة.

بقلم مرتجى محجوب

عبير الوطن، و بفضل غبائهم و قلة رجولتهم و انعدام همتهم، تكتسح الميدان و تكسب قلوب الملايين المقتنعين والمتعاطفين مع القضايا الجوهرية التي تدافع عنها وهي تخص كلها أمن تونس و مناعتها و سيادتها و مستقبل أبنائها.

عبير مشروع زعيمة وطنية ميزتها النضال على الميدان و في الصفوف الأمامية و ليس من وراء الستار و في الكواليس المنذورة للمؤامرات الدنيئة والبيع والشراء و الإفساد المستشري كالمرض في الساحة السياسية التونسية.

و لكل من يتوهم أنه قادر على كسر إرادة و معنويات عبير الوطن، أقول : ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلا و يأتيك بالأخبار من لم تزود.

عبير الوطن، إلى الأمام فالوطن المهان والجرح والمغلوب على أمره يناديك كي تخلصية من سطوة طغمة طاغية و فاسدة باسم الدين.   

Leave a Reply

Your email address will not be published.