الرئيسية » الإدارة العامة للأمن الوطني/ متابعة لقضية الأجانب الذين اختطفوا طفلا بنابل و عثر عليه برواد و تبين تورط الأم

الإدارة العامة للأمن الوطني/ متابعة لقضية الأجانب الذين اختطفوا طفلا بنابل و عثر عليه برواد و تبين تورط الأم

على إثر تقدّم امرأة أجنبية تحمل جنسية إحدى بلدان جنوب الصّحراء الكبرى الإفريقية إلى مركز الاستمرار بمنطقة الأمن_الوطني بنابل بتاريخ 11 ديسمبر 2021 قصد الإبلاغ عن تعرّض ابنها البالغ من العمر 02 سنوات إلى الاختطاف من قبل شخص يحمل نفس جنسية الشاكية.

بالتحرّي معها أفادت أنّ المشتكى به قام باصطحاب ابنها إلى المقهى بموافقتها، إلا أنها باتصالها به قصد إعادته إلى المنزل تولى إعلامها من كونه تركه بمعية صديقها وأعلمه أنه هو من سيتولى إرجاعه لوالدته، وفي الأثناء تلقّت الشاكية إرسالية قصيرة من قبل شخص مجهول يعلمها من خلالها أنه تمّ اختطاف ابنها مطالبا إياها مدّه بمبلغ مالي قدره 5000 دينار مقابل إرجاعه إليها.
للغرض تمّ إيلاء الموضوع الأهمية اللازمة وإجراء جملة من التحريات الميدانية من قبل فرقة الشرطة العدلية بالمنطقة المذكورة أعلاه، أفضت إلى التعرّف على مقر إقامة المظنون فيه وإلقاء القبض عليه.
تمّت استشارة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ به وإدراج الطفل بالتفتيش ومواصلة الأبحاث.
وبمزيد تعميق التحريات، تبين وأن الشاكية قامت بتسليم ابنها عن طوعية للأحد الأشخاص يحمل جنسية إحدى بلدان جنوب الصحراء الإفريقية، فتمّ إجراء التحريات الفنية اللازمة وأمكن تحديد مكان تواجده بجهة ولاية أريانة، وأُلقي القبض عليه من قبل وحدات منطقة الأمن الوطني بأريانة_الشمالية.
تمّت استشارة النيابة العمومية، أذنت بالاحتفاظ بوالدة الطفل والطرف الثاني من أجل “الاختفاء القسري لطفل والمشاركة في ذلك” ومواصلة الأبحاث.

Leave a Reply

Your email address will not be published.