الرئيسية » آن وقت المصارحة : الصورة الحقيقية لتونس التي تصوت و تنتخب

آن وقت المصارحة : الصورة الحقيقية لتونس التي تصوت و تنتخب

في التدوينة التالية الاختصاصي في الإحصائيات مدير مؤسسة “سيغما” يقدم أرقاما مأخوذة عن دراسة لليونسكو بشأن المستوى التعليمي للبشرية عموما و الصورة التي تقدمها الأرقام عن المستوى الفكري الحقيقي للتونسيين الذين يصوتون و ينتخبون و يتوجه إليهم السياسيون لكسب دعمهم. و لعل الدمار الذي وصلت إليه البلاد اليوم هو نتيجة هذا المستوى التعليمي و الفكري المتردي في الحضيض…

بقلم حسن الزرقوني

2021 تقرير اليونسكو حول تونس :

الفئة العمرية 25 سنة فما فوق:

26 بالمائة لم يدخلوا المدرسة إطلاقا

29 بالمائة لديهم مستوى ابتدائي

16 بالمائة لديهم مستوى إعدادي

14 بالمائة لديهم مستوى تعليم ثانوي

15 بالمائة فقط لهم مستوى جامعي…

التحليل:

85 بالمائة من السكان النشطين اقتصاديا في تونس لم يدرسوا في الجامعة.

55 بالمائة من السكان النشطين اقتصاديا في تونس لهم مستوى ابتدائي أو بدون أي مستوى.

71 بالمائة من السكان النشطين اقتصاديا في تونس لهم مستوى تعليمي أقل من الثانوي.

عن كل 4 تونسيين وتونسيات، يوجد تونسي أو تونسية لم يدخل أو لم تدخل المدرسة إطلاقا (الفئة 25 سنة فما فوق.

والمستقبل … مخيف !!!

(المصدر : تقرير اليونسكو العالمي بشأن رصد التعليم، ديسمبر 2021).

إنها تونس 🇹🇳

إنها تونس التي تصوّت و تنتخب.

إنها تونس التي تعلّق في السوشل ميديا و في المقاهي.

إنها تونس التي لا تريد النخبة أن تراها.

إنها تونس التي لا تحب النخب.

إنها تونس نتاج تخريب منهجي للمنظومة التعليمية منذ 30 سنة.

إنه الفراغ الثقافي المعرفي الذهني الوعيي لأغلبية مجتمعنا و ما ينجر عنه من ضياع الهوية و الانزلاقات الاخلاقية.

إنه واقعنا و الوسيلة السهلة لساستنا لحكمنا و السيطرة على دواليب الحكم في بلدنا.

فهل ننهض ؟ فهل ننقذ أنفسنا من هذا الغول، غول الجهل المتفشّي و العنتريات الزائفة ؟

الحل ؟ الشريحة العمرية متاع ال15-25 سنة قارية و تمشي للمدرسة و الجامعة 100% نعم، ولكن السؤال المطروح هنا : أي جودة للتعليم؟ أي مواد تُدَرَّس؟ أي مكانة للخلق و الابداع ؟ أية امكانيات و تجهيزات؟ أي مستوى عام للمدرسين وخاصة منهم من أتى للمهنة من دون شغف أو غرام ؟ أي مستقبل للمهارات و أي صقل للكفاءات؟

Leave a Reply

Your email address will not be published.