الرئيسية » محمد عمار يفضح من دمر تونس: تريدون تسيير البلاد و تسرقون ثرواتها و تقدمون الجنسية، استحوا قليلا!

محمد عمار يفضح من دمر تونس: تريدون تسيير البلاد و تسرقون ثرواتها و تقدمون الجنسية، استحوا قليلا!

في متابعة لما يحدث في البلاد بسبب العشرية السوداء التي حكمت فيها النهضة و “براشوكاتها” و بعد فضائح التمويل الخارجي و الاتفاقيات مع الاخوان المسلمين و الكناطرية و الفاسدين و الحصيلة المشؤومة في جميع القطاعات و عندما انقلبت قوى الموازين السياسية لاصلاح ما امكن اصلاحه، و تم وضع نور الدين البحيري الرقم الثاني بعد راشد الغنوشي في الحركة في الإقامة الجبرية للتحقيق معه في عديد المسائل على علاقة بأمن البلاد، هاجت الجماعات خوفا من الاقصاء و المحاسبة لما اقترفت الايادي، و نشر محمد عمار، النائب في البرلمان المجمدة أشغاله ما يلي مذكرا بالتداعيات التي لن تمحى بسهولة من تاريخ تونس:

“يرغبون في الفوضى ..الصورة واضحة

في اي دولة في العالم تحترم نفسها و شعبها ، الي يغلط في حق بلادو يخلص ..ذاك قانون اللعبة .. الا في تونس ،يجدون كل التبريرات لخلاص الفرد وليس المجموعة ..نحن ابطال للهروب من اصل الداء والموضوع نحو مواضيع جانبية تلهية للرأي العام

شنوة قاعد صاير توا؟:

خسرت تونس 10 مليار دينار نتيجة التلاعب بالفسفاط خلال 10 سنوات وهو ما يعادل نصف كتلة الاجور حاليا

خذات تونس قروض تزيد عن 50 مليار دينار لدعم الميزانية و بإسم بعض المؤسسات العمومية ضاعفت الدين العمومي ثلاثة مرات

تضاعف كتلة الاجور 3 مرات خلال عشرة سنوات نتيجة الترقيات العشوائية و الانتدابات العشوائية ( منطق رزق البيليك وحماية مكان في السلطة)

دعم تونس للمؤسسات العمومية يمثل 4% مِن حجم الاقتصاد وهو دعم دون اصلاحات للحفاظ على مواطن شغل وهمية .. نسبة الدعم من ارفع النسب العالمية

كتلة الاجور تمثل نحو 16% مِن حجم الاقتصاد وهي ارفع من لبنان و مصر و الاردن و المغرب

في الخمسة سنوات الاخيرة وصلنا نقترض بين 10 و 15 مليار دينار سنويا كمعدل لسداد فوائد و ديون سابقة

خسارة الدينار لقيمته حيث تضاعف الدولار و اليورو على الاقل مرتين و نصف خلال 10 سنوات

فتح المجال لكل الكفاءات الهامة للخروج من تونس ( طردهم و اكراههم على ذلك بطريقة تعيسة) و تعويضهم بوزراء و اشخاص لا علاقة لهم بوضائفهم فقط يعلمون السمع و الطاعة ..

** في المقابل:

رفض استخلاص ديون جبائية واضحة المعالم تزيد عن 10 مليار دينار رفض استخلاص ديون ديوانية تزيد عن 5 مليار دينار

ايجاد حلول قضائية و تسويات لمن يدفع للاحزاب الحاكمة

تهريب اموال للخارج بشتى الوسائل في شكل عقارات و اسهم و حسابات وهمية ( اسبانيا و الجزر العذراء و التوانسة من الاوائل في شراء العقارات في ضواحي باريس ….)

تقارير امريكية تؤكد ما تم نهبه من البلاد يمثل 4.8 ميزانية الدولة بتواطؤ مفضوح ممن كان يحكم

تحويلات مالية هامة لمن كان يحكم و حزامهم الاقتصادي و السياسي نحو مختلف الدول العالمية ومنهم دول مثل اميركا و فرنسا و غيرهم ويقدمون اليوم لنا دروس في الديمقراطية

**** لو كانت لي سلطة رسالتي الى الدول الديمقراطية و صندوق النقد الدولي و الاتحاد الاوروبي هي التالية : تعرفون جيدا حجم الاموال المشبوهة في بلدانكم وهي اموال تونسية من حق الشعب التونسي .. تقاريركم تثبت اموال كبيرة جدا تم تحويلها دون احترام ارادة الشعب التونسي وبتواطؤ سياسي كبير لذلك ارجعوا لنا اموالنا وستكون ديمقراطية تونس بخير .. عندما تعيدون اموالنا سيشبع الشعب و سنحقق التنمية و الاصلاحات التربوية و الصحية و الرياضية و الثقافية و كل الاصلاحات الممكنة ..

** اميركا ابان ازمة الرهون العقارية عام 2008 وجدت حسابات لنحو 24 الف اميركي في سويسرا وهي الدولة الوحيدة التي فرضت رفع السرية البنكية و اعادت جزء كبير من اموالها لان اقتصادها و بعض بنوكها تضررت انذاك ..

—— تريدون تسيير تونس على مزاجكم و تسرقون ثرواتها و تحمون اللصوص وتقدمون لهم الجنسية .. استحوا قليلا!

عن تدوينة لمحمد عمار نشرها في الليلة الفاصلة بين الاربعاء و الخميس 6 جانفي 2021 على صفحته الرسمية بالفايسبوك*

Leave a Reply

Your email address will not be published.