الرئيسية » طارق ذياب يكلف المحامي الحبيب بن سيدهم، عن ائتلاف الكرامة لكتب اسقاط حق في تتبع بشرى بلحاج حميدة

طارق ذياب يكلف المحامي الحبيب بن سيدهم، عن ائتلاف الكرامة لكتب اسقاط حق في تتبع بشرى بلحاج حميدة

في تدوينة نشرها مساء اليوم الثلاثاء 18 جانفي على صفحته الرسمية بالفايسبوك، يعلم المحامي الحبيب بن سيدهم، النائب عن ائتلاف الكرامة في البرلمان المجمدة أشغاله انه:

“بتكليف من السيّد الوزير طارق ذياب، وفي بادرة تعكس رفعة أخلاقه وتواضعه الذي عُرف به دائما، سيتمّ تمكين الأستاذة بشرى بلحاج حميدة من كتب اسقاط حقّ في التتّبع وقد أرسله لي عبر البريد على أن يتسلمه منّي لسان الدفاع عن الأستاذة بنحميدة غدا.
عفو السيد الوزير طارق ذياب قابله اليوم شكر وعرفان الأستاذة المحامية بشرى بلحاج حميدة وهذا درس بسيط من دروس الحياة التي نريد أن نعيشها بسلام ونفارقها كذلك بسلام”.

و يذكر أن الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتجائية بتونس العاصمة قد أصدرت حكما غيابيا يقضي بسجن الناشطة السياسية والمحامية بشرى بلحاج حميدة مدّة 6 أشهر على خلفية شكاية جزائية تقدّم بها وزير الرياضة الأسبق طارق ذياب.

وتعود أطوار القضية إلى سنة 2012 عندما تقدم طارق ذياب بصفته وزيرا للرياضة آنذاك بشكاية لدى وكالة الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس، ضدّ المحامية و الناشطة السياسية بشرى بلحاج حميدة، إثر تصريح إعلامي أدلت به إلى صحيفة ورقية يومية واتهمته في فحواه بالفساد.

وتعهد قاضي التحقيق بالمكتب 21 بالبحث في فحوى الشكاية وتولى إعادة سماع الشاكي، ولم يتسنّ له سماع المشتكى بها ليقوم بختم البحث وإحالة الملف على أنظار الدائرة الجناحية السادسة والتي قضت غيابيا بسجن المشتكى بها بشرى بلحاج حميدة مدة 6 أشهر من أجل تهم تعلقت بنسبة أمور غير صحيحة إلى موظف عمومي دون تقديم ما يثبت صحة ذلك ونشر الأخبار الزائفة التي من شأنها تعكير صفو النظام العام.
هذا الحكم الذي تعود أطواره إلى 2012 و لم يقع استدعاء المشتكى بها، كان قد أثار جدلا كبيرا لدى الرأي العام.

Leave a Reply

Your email address will not be published.