الرئيسية » نوفل سعيد شقيق رئيس الجمهورية يتوجه بهذا التوضيح للرأي العام

نوفل سعيد شقيق رئيس الجمهورية يتوجه بهذا التوضيح للرأي العام

على اثر حملة التنمر التي يشنها رواد التواصل الإجتماعي ضد نوفل سعيد الذي بدا لهم يتكلم كثيرا عن شقيقه الرئيس قيس سعيد، نشر المعني بالأمر في الليلة الفاصلة بين الخميس و الجمعة 27 أوت 2021 تدوينة فايسبوكية جاء فيها التوضيح التالي:

“يهمني أن أوضح للرأي العام ما يلي :

1- مثلما قلت ذلك في مناسبات متعددة الآراء التي أعبّر عنها هي أرائي الخاصة و لا تلزم أيّة جهة كانت سواء رسمية أو غير رسمية.

2- أنا مواطن عادي أعيش في بلد حرّ و دولة حرّة تكفل حرية التعبير في كنف احترام القانون.

3-أنا أتحمل مسؤولية أفكاري التي أعبّر عنها و لا أتحمل مسؤولية الأفكار و المواقف التي يُكوِّنها الآخرون عنّي و حول أفكاري و مواقفي.

4- أرفض التوظيف المقصود للأفكار التي أعبّر عنها و التلاعب المتعمد بها من أجل استعمالها ، بدون حتى تكلّف مؤونة فهمها، و ذلك للتضليل و لتصفية حسابات سياسية مع أي جهة كانت. لأ أقبل أن أكون قنطرة عبور لأي جهة كانت لتصفية حساباتها السياسية كما لا أقبل أن يقع استعمالي بضاعة لتأثيث أصول تجارية سياسية نافقة.

5- لا تأثير لقرابتي برئيس الجمهورية على طبيعة الأفكار التي أعبٍر عنها، فقط أنا مقتنع بعمق و بوجاهة الأفكار التي يدافع عنها رئيس الجمهورية وبأهمية الخطوات الوطنية التي قطعها من أجل انقاذ البلاد من الأوضاع التي آلت اليها مثلي في ذلك مثل ملايين التونسيين و أقدّر أنّه من حقي أن تُحترم مواقفي و أفكاري بصفتها تلك مثلما أنّي أفرض على نفسي احترام المواقف و الأفكار التي تخالفني طالما يتم التعبير عنها في اطار احترام الأخلاق و أدبيات الحوار الهادئ و العقلاني و الرصين.

6- أرفض بشكل قاطع كلّ أشكال التنمر في حقي كما أرفضها في حقّ كلّ من يخالفني الرأي.

7- لم أنتظم في حياتي في تونس أو خارج تونس في أحزاب أو في تنظيمات سياسية أو عقائدية مهما كانت و لا أدين بالولاء الاّ لوطني و لا شيء غيره”

شارك رأيك

Your email address will not be published.