في إطار التحول الرقمي، اجتماع مع كبار المسؤولين في الديوان المدني للمطارات (صور)

ترأس وزير النّقل السيد ربيع المجيدي اليوم الجمعة 26 جانفي 2024، بمقر ديوان الطيران المدني والمطارات، جلسة عمل لاستعراض الإنجازات التي حققها ديوان الطيران المدني والمطارات وذلك في إطار استراتيجيته المتعلّقة بالتحول الرقمي للمطارات التونسية ولمنظوماتها المعلوماتية والإتصالية.

وأكّد الوزير خلال هذه الجلسة التي انعقدت بحضور الرئيس المدير العام للديوان وممثلي الادارة المركزية للأنظمة المعلوماتية وإدارة إعلامية المطارات وخلية سلامة النظم المعلوماتية والامن السيبرني وإدارة الاتصال والعلاقات العامة وثلة من إطارات الوزارة، الأهمية البالغة التي توليها الوزارة لتجسيم المشاريع المبرمجة في مجال النظم المعلوماتية بما يؤسس لقطاع طيران مدني مواكب للنسق المتسارع في مجال التحول الرقمي ومجال النقل الذكي عملا بما تضمنته الرؤية الإستراتيجية لقطاع النّقل واللوجستية في أفق 2040.
وقد شرع ديوان الطّيران المدني والمطارات في العمل على تجسيم جملة من المشاريع الرقمية من ذلك:

  • نظام معلومات المطارات الجديد، ويغطي جميع المطارات التي يديرها الديوان مما يمكن من تطوير العمليات التشغيلية وتحسين تجربة المسافرين من خلال تعزيز الكفاءة التشغيلية للبنية التحتية لمطاراتنا.
  • منصة تشغيل جديدة لمنظومات الديوان المعلوماتية: وهي منصة تشغيل جديدة لتوطين تطبيقات الديوان من خلال دمج أحدث التقنيات وضمان استمرارية الخدمات.
  • أدوات دعم القرار (ntelligence Business I): من أجل دعم اتخاذ القرار بالديوان في مجالات مختلفة منها الشؤون المالية والموارد البشرية، وقد قام الديوان بتطوير تطبيقات “ذكاء الأعمال” لوحدات صنع القرار المختلفة، وتقديم لوحات معلومات متكاملة ومندمجة بنظام المعلومات الخاص به.
  • مشروع إدارة الوثائق الإلكترونية: يقوم الديوان حاليا بالعمل على تركيز منظومة متكاملة لادارة الوثائق بصفة إلكترونية في اطار العمل على رقمنة المؤسسة.
  • بوابة ديوان الطيران المدني والمطارات الجديدة: التي سيتم إطلاقها قريبا وستمكن من توفير خدمات جديدة وتطويرها عبر الإنترنت موجهة للمسافرين وللشركاء وللمهنيين.

وعلى إثر عرض لجنة متابعة محتوى الواب لمشروع البوابة الجديدة، التي صممّها وطورها ديوان الطيران المدني والمطارات، أبرز السيد ربيع المجيدي ما توليه الوزارة من أهمية بالغة للاتصال الرقمي باعتبار دوره الناجع من حيث التقنيات المعتمدة والمحتوى في إيصال المعلومة وسرعة بثها وتقبلها بالدقة والمصداقية المطلوبين، مضيفا أهمية استجابة موقع الواب للمواصفات والمعايير المستوجبة واكسابها النجاعة والفاعلية والسلامة والجاذبية اللازمة باعتبارها واجهة المؤسسة وهويتها وآلية من آليات السمعة عن بعد.

وثمّن الوزير مجهودات الفريق الذي تولى إنجاز مشروع البوابة مطلعا على كافة مكوناتها والخدمات التي ستسديها عن بعد في إطار تصور جديد، داعيا إلى تبادل الإستفادة من تجربة ديوان الطيران المدني والمطارات على مستوى بقية المؤسسات المماثلة تحت الإشراف.

* المصدر: بلاغ

شارك رأيك

Your email address will not be published.